تهدف هذه المدونة للتعريف بإنتاج وحدة البحوث والتطوير بشركة ميديا إنترناشيونال.. أحد بيوت الخبرة العربية في مجال الإعلام الجديد..

الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

"الآنية الإعلامية"... الوقت الفعلي لممارسة العلاقات العامة على الانترنت .. (1)

سالي فالكاو- ترجمة : حسين فاروق

واحدة من اكبر اتجاهات العلاقات العامة في عام 2009، وهو التحول في طبيعة الوقت الفعلي لممارسة العلاقات العامة على الانترنت، والتي يشير البعض إليها أحيانا بمصطلح " الآنية الإعلامية".
وعندما نتكلم عن الوقت الفعلي على الانترنت أو تدوير الأخبار، فان معظم الناس تذهب أذهانهم نحو تويتر.
وكما يقول ريتشارد مكمانوس من ReadWriteWeb " الآنية على الويب هي اكبر بكثير من تويتر"، وأضاف مكمانوس أن استراتيجيات العلاقات العامة قد تغيرت كلها تقريبا من جانب الشركات الكبرى للانترنت في عام 2009.
ولكن وبالرغم من ذلك فان تويتر لها دور كبير في هذا التغيير ، كما أن البحث على تويتر غير من السرعة التي يحصل بها الأفراد على المعلومات.، فدورة الحصول على الأخبار القديمة قد تم اندثارها في ظل تلك الآنية الإعلامية الجديدة في الحصول على المعلومات، فالكثير من الأخبار التي تتعلق بالإحداث البارزة قد تم تناولها في تويتر في لحظتها قبل وسائل الإعلام التقليدية والتي حصلت على مضمون تلك الأخبار من الانترنت.
ولنضرب مثال حدث بالفعل على الآنية الإعلامية، حيث تروي جانيس كرومز رؤيتها لحادثة طائرة تابعة للخطوط الجوية الأمريكية وأرسلت صورة للطائرة ومعها عبارة (هناك طائرة في هادسون ) ، بعد لحظات من الحدث قامت كرومز بإرسال رسالة أخرى مفاداها " نحن على العبارة وفي طريقنا لإلتقاط أفراد الطائرة"


الصورة التي أرسلتها كرومز على تويتر

تقول صحيفة وول ستريت جورنال " أن أدوات الإعلام الاجتماعي مثل تويتر تتيح للمستخدمين الاستفادة من كتابة الأخبار وتحديثها بحد أقصى 140 حرف وتتسم تلك الأخبار بأنها عاجلة ويمكن تسجيلها وتغطيتها"
وأضافت أننا سوف نعتاد على حقيقة هامة وهي أننا بإمكاننا الاتصال والنشر والتعاون في الوقت الفعلي لوقوع الحدث من خلال الهواتف النقالة في أي مكان في العالم ".
إن الوعي بهذه الحقيقة سوف ينتشر على نطاق واسع ويصبح أكثر أهمية وأكثر ذكاءاً في الاستخدام، مع ظهور أشياء أخرى قادمة نعرف القليل منها حتى الآن.
الصحفيون والمدونون شهدوا على القيمة الكبيرة لآنية الأخبار والمحتوى، فبإمكانك ملاحظة ذلك على مواقع مثل Muckrack.com و Media on Twitter .
فالعلاقات مع وسائل الإعلام ليست مثل ما كانت عليه من قبل، فالأفراد يجدون أخبارهم ومعلوماتهم في أماكن جديدة وبطريقة سريعة، ففي مرحلة آنية الويب، فان تأخير الأخبار والمعلومات ليس بالشيء الجيد.
الصحفيون والمدونون يراقبون آنية الأخبار لما يتم سرده من جانب ما يطلق عليه صحافة المواطن، وهؤلاء منتشرين على تويتر في قائمتك الإعلامية الموجدة هناك.
فهناك العديد من الأسباب التي تجعلك تلاحظ الأخبار التي يتم نشرها على مواقع الآنية الإعلامية وما يتبعها من محادثات تقال عن شركتك أو محتواها وكذلك العبارات التي يمكنها أن تكون سمعتك لدى عملاءك.
ولذلك يجب عليك أنت تضيف تستفيد من البحث على تويتر وكذلك ملاحظة ما يتم نشره عن مؤسستك من أجل استخدام خدمة الخلاصات ( RSS) حتى تتمكن من متابعة أخبار شركتك أول بأول، بالإضافة إلى جعلها متاحة للعملاء عبر أي وسيلة يتاح عليها الآنية الإعلامية، ففي هذه الأيام تتسابق العلاقات الإعلامية سريعا، والكفء هو من يسبق الآخرين في مضمار هذا السباق.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1]Sally Falkow , Real-time PR – the “Now” media, 8 September2009, available at http://www.proactivereport.com/c/uncategorized/real-time-pr-%E2%80%93-the-%E2%80%9Cnow%E2%80%9D-media..

ليست هناك تعليقات: