تهدف هذه المدونة للتعريف بإنتاج وحدة البحوث والتطوير بشركة ميديا إنترناشيونال.. أحد بيوت الخبرة العربية في مجال الإعلام الجديد..

الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

دوافع توجه المرأة نحو المدونات

سالي فالكاو – ترجمة: حسين فاروق

كشفت دراسة جديدة من BlogHer و iVillage و Compass Partners على أن 75% من النساء الذين يستخدمون الانترنت هم مشتركون في شبكات اجتماعية، لكن الرقم الذي لفت الانتباه هو النساء الذي يستخدمون المدونات كان سعيهم للحصول على المعلومات والمقترحات والنصائح ضعف النساء ممن يشتركون في الشبكات الاجتماعية.

كما أشارت الدراسة إن النساء يتحولون إلى المدونات أكثر من الشبكات الاجتماعية عندما يتعلق الأمر بالحصول على معلومة أو نصيحة أو حتى مقترح.

وفي الواقع فان النساء متحمسين كثيرا لقراءة وكتابة التدوينات، كما أنهم يأخذون الكثير من أوقاتهم المخصصة لوسائل الإعلام الأخرى لصالح قضاء وقت أطول على المدونات ومواقع الشبكات الاجتماعية.

ويوضح الجدول التالي دوافع مشاركة المرأة الأمريكية ممن يستخدمون الانترنت من سن 18 إلى سن 77 سنة في الشبكات الاجتماعية وأيضا دوافع تعرضها للمدونات، مارس 2009.

تقول سوزان رايت رئيس شركة كومباس بارتنرز " إن المدونين يمثلون درجة عالية من المشاركة عبر شريحة مؤثرة من مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية وذلك لصالح بناء السمعة للمسوقين الذي يتصلون بالعملاء أون لاين"



ولكن يتبقى هنا سؤال " ما هو المحتوى الذي من شأنه أن يثير اهتمام المدونين في الحال؟"، فالمدونين مثلهم مثل الوسائل الإعلامية الأخرى، يريدون أن يكونوا على ارتباط بجمهورهم ومجتمعاتهم وان يكونوا ذو أهمية بالنسبة إليهم، فالكثير من الجمهور أو المجتمع المستهدف قد يكون لديه القليل من المال ولكن بالإضافة إلى ذلك فانه ربما لديه القليل من الوقت لمتابعة كل المدونين لأنه لديهم وظيفتهم الخاصة التي قد تكون في بعض الأحيان أكثر من وظيفة، لذلك سوف تجد الكثير من المدونين يعملون على دمج المحتوى الراكد مع ما يصنعون من محتوى جديد.


[1]Sally Falkow, Women Turn to Blogs for Advice, Information and Recommendations, 7 June 2009, available at http://www.proactivereport.com/c/pr/women-turn-to-blogs-for-advice-information-and-recommendations/

ليست هناك تعليقات: